أعمالنا > تقنيات التبريد والتجميد

تعد المملكة العربية السعودية أحد أكبر الأسواق العالمية في حجم الواردات، حيث تستقبل الأسواق السعودية سنوياً كميات هائلة من السلع والمنتجات، ومنها أجهزة التبريد والتجميد، من مختلف دول العالم، إلا أن أسواق المملكة لا تزال تعاني من دخول بعض السلع والمنتجات غير المطابقة للمواصفات، التي يجري استيرادها من بعض الدول بأسعار رخيصة، ولا تخضع لرقابة كافية تمنع دخولها، بالإضافة إلى وجود بعض المنتجات المصنعة محلياً، التي تُباع في الأسواق بشكل مباشر دون مرورها على الأجهزة الرقابية.

تظهر أهمية هذه الدراسة في ظل التوسع الكبير في استخدام أجهزة التبريد والتجميد لحفظ الأغذية والأدوية في القطاعات الصناعية والتجارية والسكنية، والأثر السيئ لاستخدام أجهزة متدنية الكفاءة في تلك القطاعات، وما يتبع ذلك من زيادة في الأحمال على الشبكة الكهربائية طوال العام، والتي لا ترتبط بموسم محدد. من منطلق حرص وزارة المياه والكهرباء على تحقيق أفضل الخدمات في قطاع الكهرباء الذي تشرف عليه، ورغبةً منها في توفير حماية أفضل لمستخدمي الكهرباء، وتحقيق الاستخدام الأمثل للطاقة، فقد ارتأت الوزارة القيام بإجراء دراسة لمعرفة إمكانية تطبيق تقنيات جديدة لأجهزة التبريد والتجميد في القطاعات السكنية والتجارية والصناعية بالمملكة، وجدواها الفنية والاقتصادية.

يجري العمل حاليًا على استكمال الدراسة، حيث انتهى فريق مكتب آماد من بناء قاعدة بيانات السوق السعودي عن طريق حصر منتجات التبريد والتجميد في المملكة في القطاع المنزلي والتجاري والصناعي، وجمع المعلومات المتعلقة بالتقنيات المستخدمة في المملكة، وتم الاستعانة بشركاء آماد من خبراء (BSRIA) لتحليل البيانات والمعايير ولدراسة السوق العالمي.


الخدمات

التقويم

أخر مشروع

تقديم الاستشارات الفنية المتعلقة بتبني المواصفات القياسية الدولية وإعداد مجالات عمل وعناوين تلك المواصفات باللغة العربية