أعمالنا > الدراسة البحثية لتحسين كفاءة المكيفات

نفذ مكتب آماد هذا المشروع بهدف تقييم الوفر المحتمل للطاقة في أنظمة مكيفات الهواء في المنشآت السكنية في المملكة العربية السعودية. تقترب مكيفات الهواء السائدة في المملكة من أقل أداء قياسي محتمل لنسبة كفاءة استهلاك طاقة (EER) تصل إلى 7.5 في ظروف T1 بدرجة حرارة 35˚ سليسيوس و 5,4 في ظروف T3 بدرجة حرارة 46˚ سليسيوس. لا يمنح النهج العالمي الحالي لتصميمات مكيفات الهواء اهتماماً كافيًا بأداء مكيفات الهواء في الظروف السائدة في المملكة، ونتيجة لذلك، يتم إهدار طاقة كبيرة خاصة في أيام الذروة.

تم في هذا المشروع تطوير مكيفات هواء تصمم خصيصًا للعمل بشكل جيد في ظروف درجات الحرارة الحارة التي قد تصل إلى 46˚ سليسيوس. أوضحت نتائج الاختبارات المعملية أن إمكانية تحسين الكفاءة قد تصل إلى نسبة 36% وأن الانخفاض في الطلب وقت الذروة قد يصل إلى نسبة 26% في وحدات التكييف المنفصلة المصغرة (ميني سبليت).

تواجه الوحدات الأعلى كفاءة تحديات اقتصادية، إدارية وتقنية، وقد قامت وزارة التربية والتعليم بتحديد الوحدات التي لها نسبة كفاءة استهلاك طاقة 8.5 في T1، حيث تحقق وفرًا في الطاقة بنسبة 11.6٪.

لا تستخدم نسبة كفاءة استهلاك الطاقة المحسوسة (Sensible EER) حالياً في تصنيف أجهزة تكييف الهواء في المملكة العربية السعودية، حيث يمثل التقييم الحالي مجموع التبريد المحسوس (sensible cooling) وإزالة الرطوبة لكل واط/ ساعة، وأصبح التقييم عبارة عن إجمالي EER، بدلاً من نسبة EER المحسوسة.

تحددت التقييمات الحالية لنسبة EER الكلية والمعايير الدنيا لها عند درجتي حرارة خارجيتين: 35˚ سليسيوس (T1) و46˚ سليسيوس (T3). يكون من الأنسب استخدام نسبة كفاءة استهلاك الطاقة المحسوسة "Sensible EER" في الأماكن الأكثر جفافاً في المملكة العربية السعودية، والتي تمثل إجمالي نسبة كفاءة استهلاك الطاقة (EER) مضروبة في نسبة الحرارة المحسوسة (SHR).

تؤدي زيادة نسبة كفاءة الطاقة المحسوسة "Sensible EER" عند درجة حرارة 46˚ سليسيوس (T3) إلى انخفاض الحمل الأقصى، كما تؤدي زيادة المتطلبات الدنيا لنسبة كفاءة الطاقة بمقدار 15٪ لأجهزة تكييف الهواء الشباك و 25٪ لأجهزة تكييف الهواء المني سبليت في القطاع السكني إلى انخفاض الحمل الأقصى في المملكة بمقدار 743 ميغاوات عند غزو سوق المكيفات في القطاع السكني بنسبة 30٪. تحقق هذه الزيادة في الكفاءة توفيرًا سنوي في الطاقة بما يزيد عن 2,10 تيراواط في الساعة.

غالبًا ما تستخدم نفس أجهزة تكيف الهواء الشباك ووحدات الميني سبليت لتبريد المباني غير السكنية أيضًا، ويؤدي ذلك إلى زيادة نسبة التوفير في الطاقة وانخفاض الحد الأقصى في المملكة.

تعاون مكتب آماد في تنفيذ هذا المشروع مع هيئات استشارية وجهات اختبار ومصانع ومستوردين، وقد أنشأ المكتب قاعدة بيانات قوية في هذا المجال واستطاع كسب ثقة هذه الفئة من قطاع مكيفات الهواء وربطهم بأنشطة التقييس والمطابقة من خلال الالتزام بالمواصفات القياسية والخضوع للاختبارات اللازمة للتحقق من صحة نسبة كفاءة الطاقة، وقد حصل آماد على شهادة الإنجاز التالية عن هذا المشروع:


الخدمات

التقويم

أخر مشروع

تقديم الاستشارات الفنية المتعلقة بتبني المواصفات القياسية الدولية وإعداد مجالات عمل وعناوين تلك المواصفات باللغة العربية